أخبار وطنيةالصفحة الرئيسية

حقائق صادمة : حالة إغماء نادية عكاشة لم تكن بسبب الظرف المسموم بل لتلقيها لقاح الكورونا

نشرت الصحيفة الالكترونية Maghreb Intelligence بحثا استقصائيا حول حالة الاغماء التي اصابت مديرة الديون الرئاسي نادية عكاشة.

وحسب مصدر موثوق كما وصفت الجريدة من المستشفى العسكري بتونس فان تحول مديرة الديون الرئاسي نادية عكاشة للعلاج لم يكن بسبب حالة التسمم الذي ادعته حسب مانشر في بلاغ رئاسة الجمهورية يوم 27 جانفي 2021 عند تلقيها الظرف المسموم . بل بعد تلقيها لحقنة قبل يوم واحد تسببت لها في أعراض الإنفلونزا الحادة والإرهاق والحمى وبالتالي فإن دخولها المستشفى لن يكون له أي صلة بحالة المغلف المسموم
وقد أشارت الصحيفة الى أن نادية عكاشة رفضت الافصاح عن اسم الطبيب الذي حقنها.وبالرجوع الى قصة اللقاحات التي تم اخفاؤها منذ مدة غير بعيدة فمن المرجح ان مديرة الديون الرئاسي تلقت اللقاح مما سبب لها اعراض حانبية وان قصة الظرف المسموم هي فبركة من اخراجها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى