أخبار وطنية

رئاسة الجمهورية تكشف ملابسات الطرد المجهول

قالت المكلفة بالإعلام في رئاسة الجمهورية ريم قاسم، اليوم الخميس، إنه لم يتم بعد التأكد من نوعية المادة المشبوهة التي تم التفطن لها في ظرف وصل إلى رئاسة الجمهورية.وكشفت قاسم أنّ “الطرد المسموم” الذي وصل إلى رئاسة الجمهورية كان اصفر اللون ووصل على أساس أنه من هيئة رسمية يوم الاثنين 26 جانفي 2021 على الساعة الثالثة بعد الظهر.وأشارت ريم قاسم، في تصريح لـ”شمس اف ام”، إلى أنّ نتائج تحليل المادة ستصدر اليوم، مؤكدة أنّ هناك محاولة لإرباك رئاسة الجمهورية بغض النظر عما إذا كانت هذه المادة هي مادة الريسين السامة أو لا، وفق تعبيرها.وأكّدت أنّ الشخص الذي فتح الظرف وتفطن إلى وجود المادة المشبوهة خضع للتحاليل وهو بخير حاليا، مبيّنة أنّه تمّ إعلام الأجهزة المختصة وتمّ فتح تحقيق لمعرفة نوع المادة ومصدرها.وذكرت ريم قاسم أنّ رئيس الدولة قيس سعيد بخير، موضّحة أنّه تمّ التكتم على الأمر منذ يوم الإثنين لأنّ الموضوع يدعو إلى الريبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى