سياسة

في تطور مثير : قيادات نهضاوية تقف في صف رئيس الجمهورية ضد الغنوشي

قال القيادي في حركة النهضة محمد بن سالم أنه يدعم قيس سعيد قطعا للطريق أمام المطبعين مع الفاسدين داخل النهضة
ويأتي هذا التصريح من بن سالم بعد تصريحه الشهير ابان الانتخابات الرئئاسية اين اعلن أن هناك من طبع مع الفاسدين في حركة النهضة، فساد سياسي ومالي، ويعتبرها شطارة “وهذا ليس اكتشاف وللأسف بعض القيادات في الحركة ليست لها نفس الحساسية مع التطبيع مع الفساد”
وفي نفس الجانب عبرت النائبة عن حركة النهضة يمينة الزغلامي اليوم الإثنين 01 فيفري 2021، عن استيائها من التصريح الأخير لرئيس البرلمان راشد الغنوشي والذي قال أن لرئيس الجمهورية دور رمزي.
وبينت يمينة الزغلامي أنه من الخطأ قول ذلك، داعية الرؤساء الثلاث إلى العمل معا وتجنب الخلافات من أجل المصلحة العامة قائلة “يلزمكم تتفاهمو ..ماعملناش دستور باش يحكم كل رئيس في لقشة من تونس “.
كما أشارت الزغلامي إلى أن مسألة أداء اليمين بالنسبة للوزراء الجدد الذين تم المصادقة عليهم على إثر التحوير الوزاري الأخير، هي مسألة جوهرية وليست شكلية مثلما يعتقد البعض، منوهة بالدور الكبير الذي تلعبه رئاسة الجمهورية في علاقة بالدستور والتي لها صلاحيات هامة.
هذا وشددت أن هناك مشكلة في اختيار الأشخاص
سمير ديلو بدوره اكد نفس الشيء وطالب بانسحاب الوزراء المتهمين بالفساد واشاد بدور رئيس الجمهورية
قيادات نهضاوية فاعلة اصبحت تغرد خارج سرب الغنوشي وتعتبر انه يقود السفينة للغرق حيث تشهد الحركة تراجعا لا مسبوقا في نوايا التصويت حتى اصبحت في نفس الشعبية مع تكتلات وقائمات صنعتها بنفسها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى